لماذا فشلت دار المزادات ببيع أي من لوحات هتلر؟

الأحد 10 شباط 2019

في واقعة لا تتكرر كثيرا، لم تتمكن دار المزادات العلنية فيلدر، في مدينة نورمبيرغ وسط ألمانيا، من بيع أي من لوحات الزعيم النازي أدولف هتلر الخمس في المزاد العلني الذي عقد السبت الماضي، ولكن الفشل لم ينجم عن الغضب الشعبي، من بيع تذكارات تعود إلى أدولف هتلر، وإنما من سببين آخرين، أولهما يتعلق بالسعر الابتدائي العالي للوحات، والثاني يعود إلى التأكد من صحة نسبتها للزعيم النازي.

فوفقا لما ذكرته صحيفة الغارديان البريطانية، فإن السعر الابتدائي للوحات هتلر تراوح بين 21 و50 ألف دولار للوحة. وكان عمدة مدينة نورمبيرغ الألمانية، أولريخ مالي قد دان بيع اللوحات ووصفها بأنها ذات "ذوق سيء".

ومن بين اللوحات التي فشلت في الحصول على مشترين، لوحة منظر البحيرة بين الجبال، وكذلك مقعد من القش يحمل شعار الصليب المعقوف، ويعتقد أنه كان ملكا لهتلر.


وعلى الرغم من أن اللوحات بالألوان المائية وغيرها تحمل توقيع هتلر، فإن مصداقيتها أو كونها لوحات أصلية له، ظلت موضع شك. وتمكن الادعاء العام الألماني من مصادرة 63 من هذه اللوحات والأعمال الفنية "الهتلرية"، كانت لدى دار المزادات العلنية، وأوقفت بيعها.

إضافة تعليق