ماذا يحصل فيما لو نزلوا الى الشارع؟

الثلاثاء 16 نيسان 2019

أشارت مصادر عسكرية في حديث لصحيفة البناء الى أن "أي مسّ برواتب أو مخصصات السلك العسكري متقاعدين أو في الخدمة الفعلية يعني تهديد لقمة عيش العسكريين الذين ضحوا بحياتهم للوطن، وبالتالي هو قنبلة متفجرة"، موضحة أن "هذه المخصصات حقوق مكتسبة بالقانون منذ 1967 لا يمكن إلغاؤه".

وأكدت المصادر نفسها أن "تدبير رقم 3 هو من أساس الراتب ويُعمل به نظراً لصعوبة تصنيف العسكريين في الفئات الوظيفية بحسب القانون أو ترفيعهم الى فئات ثالثة ورابعة، فتم اعتماد هذا التدبير مقابل تصنيف العسكريين فئة خامسة".

كذلك، تحدّث المصادر عن 120 ألف متقاعد في كل الأسلاك العسكرية، متسائلة ماذا يحصل فيما لو نزلوا الى الشارع؟ في حين استغربت "كيف أن مجلس الوزراء نفسه الذي يستعدّ للمسّ بمخصصات العسكريين يحاول تمرير مرسوم إعفاء مؤسسات وشركات كبرى من الغرامات تابعة لرئيس الحكومة!".

إضافة تعليق