ماي: الضربة التي وجهناها إلى سوريا كانت محدودة

الاثنين 16 نيسان 2018

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي إن "الضربة التي وجهتها بريطانيا وفرنسا وأمريكا إلى سوريا كانت محدودة".

وأضافت ماي خلال خطابها أمام البرلمان البريطاني: "بريطانيا لم تنتظر نتيجة تحقيق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول هجوم دوما لأنها كانت واثقة من تقييمها بأن دمشق هي التي نفذت الهجوم".

واتهمت رئيس الوزراء البريطانية موسكو بمساعدة دمشق في محاولاتها إخفاء آثار الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما السورية، وقالت إن "دمشق تحاول إخفاء الأدلة عبر البحث عن الأشخاص الذين تم إجلاءهم من دوما، لضمان عدم تهريب أي عينات من هذه المنطقة، كما يجري عملية أوسع لإخفاء الحقائق بمساعدة الروس".

وحول الضربة الثلاثية التي شاركت فيها بريطانيا قبل أيام على مناطق في دمشق وخارجها، قالت ماي: "بريطانيا لم تنتظر نتيجة تحقيق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول هجوم دوما لأنها كانت واثقة من تقييمها بأن دمشق هي التي نفذت الهجوم".

إضافة تعليق