مراد: تلوث الليطاني باتت معالجته أكثر إلحاحاً لا بل هدفاً استراتيجياً

السبت 29 حزيران 2019

لفت وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد خلال استقباله وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني، في شتوراما، الى أن "التلوث الكارثي الذي يجتاح مجرى نهر الليطاني باتت معالجته أكثر إلحاحاً، لا بل هدفاً استراتيجياً، نظراً لانعكاس ذلك ليس فقط على صحة الناس بسبب الحجم الهائل للتلوث بل ايضاً لما له من انعكاس سلبي على السلع التصديرية وتخفيف حجم الاستيراد، إذ لا يكفي فقط الحديث عن خطة المعالجة وتكلفتها البالغة 800 مليون دولار إنما الالتفات الى التقاطعات مع قطاعات أخرى ومنها الزراعة بشكل رئيسي".
وأكد مراد انه يعمل مع الوزراء كافة لتكثيف الزيارات والمعاينة الميدانية للبقاع للوقوف على حاجاته ومشاكله وسبل معالجتها، منوهاً بـ"الدور المركزي الذي تلعبه الوزيرة بستاني وديناميتها المشهود لها في مقاربة الملفات بأسلوب وطريقة علمية". 

إضافة تعليق