مرشحة للإنتخابات الرئاسية الأميركية: لست نادمة على لقائي الأسد

الاثنين 21 كانون الثاني 2019

أكدت عضو مجلس النواب الأميركي عن الحزب الديموقراطي، تولسي غابارد، التي ترشحت لرئاسة البلاد مؤخراً، أنها لا تندم على لقائها الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وقالت غابارد في حديث لقناة "سي إن إن" إنها لا تزال تصر على أهمية أن "يلتقي أي رئيس أميركي بزعماء آخرين، بغض النظر عما إذا كانوا أصدقاء أو خصوماً أو خصوماً محتملين".

 

وشددت النائبة الديموقراطية التي شاركت في حرب العراق، على أنها تناضل بإصرار من أجل السلام لأنها تعرف من خبرتها مباشرة ثمن الحروب، مضيفةً: "لذا كنت وما زلت أدعو الرئيس ترامب إلى لقاء شخصيات مثل (الزعيم الكوري الشمالي) كيم جونغ أون، لأننا نعي أن الكثير على المحك".

 

وقد تعرضت غابارد التي ترفض من حيث المبدأ سياسة التدخل العسكري في شؤون دول ذات سيادة، لانتقادات شديدة بسبب لقائها الأسد قبل سنتين. 

إضافة تعليق