مرشح القوات للمجلس الدستوري حصل على تأييد خمسة وزراء فقط

الجمعة 23 آب 2019

أفادت صحيفة "اللواء"، نقلاً عن مصادر "قواتية"، أن "وقائع جلسة مجلس الوزراء أظهرت توافقاً واسعاً بين أغلب أعضاء الحكومة، وسط بروز موقف مغاير لوزراء القوات والاشتراكي والمردة. فبعد أن طُرِحَ الملف على طاولة المجلس، اقترح وزير العمل كميل أبو سليمان السّير بالمرشّح عن المقعد الماروني "سعيد مالك" فحصل على تأييد خمسة وزراء وهم وزيرا الحزب التقدمي الاشتراكي في موقف لافت، ووزراء القوّات مع غياب الوزير غسان حاصباني بداعي السفر".

 

وأكّدت تعيينات الأعضاء الخمسة في المجلس الدستوري، استناداً إلى ما تقوله المصادر، "التّوافق الذي حُكيَ عنه ما بين كلّ من تيار "المستقبل" و"التيار الوطني الحر" والثنائية الشيعيّة، رغم ما تمّ تداوله عن وعدٍ أبرمه كلّ من الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري للقوّات اللبنانية بالسّير بالمرشّح الذي اختارته عن المقعد الماروني سعيد مالك، بعد أن درست ملفات كلّ من تقدّم للمركز وفق مبدأ الجدارة".

 

وعزت المصادر القواتية مسؤولية تطيير الاتفاق الذي أبرم في المجلس النيابي، عند انتخاب الأعضاء الخمسة من حصة المجلس، إلى الوزير جبران باسيل، مدعوماً بموقف "حزب الله"، لكن مصادر "التيار الحر" أوضحت ان "القوات" كانت في الصورة، منذ الليلة الماضية، بأنه من الصعب عليه استمرار السير في المرشح الماروني "للقوات"، وانه إذا كانت القوات تصر على ان تتمثل في المجلس الدستوري، فليكن ذلك بعضو كاثوليكي أو ارثوذكسي، لكن "القوات" رفضت.

إضافة تعليق