مسلمو نيوزيلندا: لن نفقد حبنا للبلد

السبت 16 آذار 2019

أعرب مسلمون في نيوزيلندا عن رفضهم للهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، مؤكدين أن المتطرفين لن يهزوا ثقتهم أو يمسوا حبهم للبلد.

 

وقال إبراهيم عبد الحليم، إمام مسجد لينوود، أحد المسجدين اللذين استهدفهما الإرهابي برينتون تارانت (28 عاما) الجمعة: إن هذا الاعتداء لن يغير من الحب الذي يكنه المؤمنون لنيوزيلندا.

وأضاف عبد الحليم، الذي كان يؤم المصلين لحظة مهاجمة تارنت للمسجد: "ما زلنا نحب هذا البلد"، مؤكدا أن المتطرفين "لن يمسوا أبدا ثقتنا".

 

وقدم عبد الحليم رواية مفزعة للحظة التي كُسِر فيها صمت الصلاة من جراء إطلاق النار، قائلا إن "الجميع تمددوا أرضا، وبدأت النساء بالصراخ. بعض الناس ماتوا على الفور".

 

غير أنه شدد على أن المسلمين في نيوزيلندا لا يزالون يشعرون بأنّهم في وطنهم، مضيفا: "أولادي يعيشون هنا. نحن سعداء". وقال إن غالبية النيوزيلنديين "تشعر بالحاجة إلى إظهار دعمها وتضامنها الكامل معنا".

 

 

إضافة تعليق