مفاوضات ترسيم الحدود معقدة ولم تنتهِ بعد

الخميس 13 حزيران 2019

أفادت صحيفة البناء نقلاً عن مصادر مطلعة على مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان و"اسرائيل" والتي يجريها مساعد وزير الخارجية الاميركية ديفيد ساترفيلد أن "الأمور لا زالت معقدة ولم تنتهِ والأجواء الإيجابية التي تشاع عن بدء اول اجتماع في الناقورة خلال ايام قليلة غير صحيح"، ولفتت الى "ثبات الموقف اللبناني"، مشيرة الى "وجود حقائق علمية ثابتة في الحدود البرية كحدود دولية، وبالتالي سقطت مقولة وضع حدود جديدة".

وتشير المصادر الى "مراوغة اسرائيلية في البحر، فـ"إسرائيل" لم تسلم حتى الآن بمرجعية قانون البحار وتبحث عن حلّ خارج هذا القانون الدولي يخشى لبنان عبره هضم حقوقه"، فيما تكشف أن "لا تقدماً ملحوظاً بين الجولة الاخيرة لساترفيلد وجولته الحالية، وهذا ما استدعى عودته الى الأراضي المحتلة". 
ويرى خبراء لـ"البناء" أن "المهل المفتوحة أو المغلقة ليست المشكلة الاساسية بل هو تفصيل تكتيكي، وتكمن المشكلة اولاً حول ماذا سيتفقون والثانية ما سيكون عليه تصرف الفرقاء في حال عدم الاتفاق". 
 

إضافة تعليق