موجة صقيع قياسية تهدد احتفالات رأس السنة في أميركا

الأحد 31 كانون الأول 2017

قال خبراء الأرصاد الجوية السبت إن العام الجديد سيبدأ بموجة جديدة من الصقيع على معظم الولايات المتحدة مطلع هذا الأسبوع لتسجل درجات الحرارة انخفاضا قياسيا في أول أيام العام الجديد في المدن الواقعة في الغرب الأوسط والساحل الشرقي للبلاد.

 

وقالت الهيئة الوطنية للطقس إن الساعات الأخيرة في 2017 ستشهد انخفاضا في درجة الحرارة في ميدان تايمز سكوير إلى حوالي -12 درجة مئوية وستصل برودة الهواء إلى حوالي -17 درجة مئوية مما يعني اختبار قدرة مئات الألوف من المحتفلين بليلة رأس السنة.

وقال ديفيد إيستلاك خبير الأرصاد الجوية بالهيئة الوطنية للطقس، إن وسط البلاد سيشهد انخفاض درجات الحرارة إلى معدلاتها منذ 130 عاما على أجزاء من نبراسكا. حسب رويترز.

وقد تصل درجات الحرارة إلى -30 درجة مئوية يوم الثلاثاء.

وقال إيستلاك في مقابلة عبر الهاتف "سيكون البرد القارس خطرا" ودعا سكان شمالي نبراسكا وغربي أيوا إلى تجنب المغامرة بالخروج أو القيام برحلات بالسيارة. 

وقال إن درجة برودة الهواء ستقترب من حوالي -37 مئوية وهو مستوى يمكن أن يتكون فيه الصقيع في غضون عشر دقائق.

وقالت شركة أكيوويذر الخاصة للأرصاد الجوية، إن الطرق الجليدية ستجعل السفر صعبا في الكثير من أنحاء الولايات المتحدة من الولايات الواقعة في جنوب وسط البلاد من تكساس وأوكلاهوما وفي اتجاه الشرق فوق أركنسو وشمالي لويزيانا ومسيسبي وألاباما خلال مطلع الأسبوع.

إضافة تعليق