ميشيل أوباما في طريقها لدخول التّاريخ.. وإطلالة بقيمة 2,300 دولار!

الخميس 11 نيسان 2019

ما زالت سيّدة أميركا الأولى السّابقة ميشيل أوباما تجوب بلاد العالم ترويجًا لمُذكّراتها "Becoming"، وآخر محطّاتها كانت العاصمة الدنماركية كوبنهاغن.

ففي ليلة الثّلاثاء، استضافت الطّاهية والإعلامية الأميركية "راتشيل راي" سيّدة أميركا الأولى السابقة في الأرينا الملكية الواقعة في كوبنهاغن، وفي هذه المُناسبة، حرصت ميشيل أن تُحيي المدينة التي زارتها عن طريق ارتداء إطلالة بتوقيع المُصممة الدنماركية المحلّية "Stine Goya".

إلى جانب شخصيتها الدّافئة، سطع بريق ميشيل فور صعودها المسرح بالإطلالة التي اختارتها، حيث ارتدت بدلة مهنية مُرجانية اللون، جاءت مُرصّعة بالكريستال، ووصل سعرها إلى 2,310 دولارات.

أكملت أوباما إطلالتها بانتعال كعب عال لونه ذهبي الميتاليك، وزيّنت أذنيها بأقراط هوب الدّائرية، واعتمدت تسريحة شعرها المعهودة، المُنسدل المموّج.

وعلى صعيد كتابها "Becoming"، ما زالت مُذكّرات ميشيل تصعد سُلّم النّجاح بوتيرةٍ خاطفة، إذ إنّ كتابها أصبح على مَقرُبةٍ من دخول التّاريخ كأفضل مبيعات مُذكّرات، عِلمًا بأنّها أصدرته في شهر نوفمبر من عام 2018، وبيع منه 10 ملايين نسخة حول العالم حتّى يومنا هذا.

يُذكر أنّ مُذكّرات "Becoming" التي كتبتها ميشيل أوباما مُقسّمة إلى 3 أجزاء، تناولت في جُزئها الأول جذورها ونشأتها في الجانب الجنوبي من شيكاغو، ثم تطرّقت إلى حياتها كسيدة أميركا الأولى في جزئها الثّاني، لتنهي مُذكّراتها عن دورها كأم لابنتيها: ساشا وماليا، في جُزئها الثّالث.

إضافة تعليق