ميقاتي خرج من الجلسة وعلامات الاستياء ظهرت على وجه الحريري

السبت 20 تموز 2019

طال تقشف الموازنة "مجلس الإنماء والإعمار" و"الهيئة العليا للإغاثة" ومجلس "الخصخصة"، وهي مؤسسات تابعة لرئاسة مجلس الوزراء، ما دفع رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي إلى الخروج من جلسة مجلس النواب، فيما ظهرت علامات الاستياء على وجه الرئيس سعد الحريري. 

ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن مصادر قريبة من تيار "المستقبل" قولها: "إن المؤسسات الثلاث تابعة لرئاسة مجلس الوزراء، ما أوحى أن الحريري ورئاسة مجلس الوزراء "مستهدفان من خلال تلك الإجراءات"، وأشارت إلى أن علامات الاستياء كانت ظاهرة على وجه الحريري، بعد التصويت على تخفيض موازنة المؤسسات الثلاث، فيما سجل الرئيس الأسبق نجيب ميقاتي تحفظه وخرج من الجلسة معترضا على الاستهداف الذي يطال مؤسسات معيّنة من دون سواها لأسباب سياسية. 

إضافة تعليق