نتنياهو يقود وفداً دبلوماسياً لمتابعة عملية "درع الشمال": قد نتحرك داخل لبنان

الخميس 06 كانون الأول 2018

اتّجه رئيس حكومة العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو برفقة وفد دبلوماسي أجنبي الى الحدود بين فلسطين المحتلة ولبنان حيث يجري جيش الإحتلال عملية "درع الشمال" التي يدعي أنها للكشف عن أنفاق حفرها حزب الله من جنوب لبنان الى داخل الأراضي المحتلة. 

 

ومن هناك صرّح نتنياهو قائلاً: "لم يعد باستطاعتهم فعل أي شيء، لقد تمّ تحييدهم. هذه أحد الأسباب لعدم اطلاقنا عملية ضدّ غزة". وأضاف مدعياً: "نحن نقضي على أسلحة الأنفاق لأعدائنا بطريقة ممنهجة وسنتصرف بشكل حاسم ضد كل من يعتدي علينا. حزب الله وحماس يدركان ذلك".

 

 

وبحسب صحيفة "هآرتس"، رأى مسؤول اسرائيلي رفيع أن "التحرك الإسرائيلي ضدّ أهداف ايرانية في سوريا أدى الى كبح القوات الإيرانية هناك"، كما أن "العقوبات الأميركية أدت الى خفض التمويل الإيراني لوجودها في سوريا".

وكشف المصدر عن أسباب قيام جيش العدو بعملية "درع الشمال" في هذا التوقيت بالذات قائلاً: "حصل تسريب ما أدى الى تخوّف من أن تصبح تفاصيل العملية مكشوفة أمام حزب الله فيقوم بتنشيط عمليات الخطف". وأضاف المسؤول، بحسب الصحيفة: "اذا كان هناك خط لنقل الأسلحة من ايران الى لبنان فسيكون الأخير في مشكلة كبيرة". وتابع: "من المرجح عندها أن نتّخذ إجراءات عملية داخل لبنان".

 

إضافة تعليق