نيمار وقضية الاغتصاب.. شريط الفيديو يبعد "المحامي الثالث"

الخميس 13 حزيران 2019

فقدت عارضة الأزياء التي تتهم نجم كرة القدم البرازيلي نيمار باغتصابها في أحد فنادق باريس، محاميها الثالث، في أقل من 3 أسابيع.

وأكد المحامي دانيلو غارسيا دي أندرادي للأسوشيتد برس الثلاثاء، أنه ترك القضية، بعد أن فشلت عارضة الأزياء ناجيلا تريندادي بتوفير شريط فيديو سجّل خلال اللقاء الثاني بينها وبين النجم البرازيلي في باريس.

وكان المحامي قد أخبر الصحفيين بأنه سيتخلى عن القضية إذا لم تقدم المدعية للسلطات شريط مصور مدته 7 دقائق قالت إنه دليل رئيسي في القضية.
واتهمت عارضة الأزياء البرازيلية نيمار باغتصابها في أحد فنادق العاصمة الفرنسية، الشهر الماضي، إلا أن رد لاعب باريس سان جيرمان لم يتأخر.

ونشر نيمار مقطع فيديو، عبر حسابه على "إنستغرام"، يؤكد فيه أنه وقع ضحية "لفخ" نصبته عارضة الأزياء، قبل أن ينشر محادثاته معها على تطبيق واتساب بالكامل، ليكشف براءته من اتهام الاغتصاب.
وكشف دي أندرادي لمحطة "غلوبو" البرازيلية أن مطالب "غير مهنية" من موكلته تريندادي، دفعته للتخلي عن القضية، لأنها "تخالف مبادئه"، قائلاً: "من المستحيل أن أشارك بأي أمور غير قانونية للحصول على منافع مادية من أي أحد. أنا مؤمن بالقيم الصحيحة والعمل الجيد".
وانسحب المحامي خوسيه إدغارد بوينو بعد أن تقدمت المرأة بشكوى للشرطة في 31 ايار، ثم تولت ياسمين عبد الله المسؤولية، لكنها تركت القضية لشريكها دي أندرادي قبل أن تدلي المدعية بشهادتها الجمعة.
ولم تختر المدعية بعد محامياً جديداً.

إضافة تعليق