هل يصوّت مجلس الوزراء على خطّة النفايات الأسبوع المقبل؟

الاثنين 12 آب 2019

 

خاص- جنان جوان أبي راشد

 

ازمة النفايات ما تزال ماثلة، وتنتقل بين يوم وآخر من منطقة الى اخرى، بسبب المعالجات الجزئية لتأخر اقرار الحلّ المستدام لهذه الازمة.

 

وبعد عدد من الاجتماعات التي عقدتها اللجنة الوزارية المكلفة بحث الملف لمناقشة خطة النفايات الشاملة التي تقدم بها وزير البيئة فادي جريصاتي خلال الازمة الحكومية ، ذكرت معلومات لـ"المدى" ان رئيس الحكومة سعد الحريري وعد جريصاتي بطرح الخطة على التصويت في اول جلسة لمجلس الوزراء بعد الاعياد، لتنتقل الكرة بالتالي الى ملعب الحكومة مجتمعة وسط الاشكالية التي تطبع هذه الأزمة.

 

اما عن عناوين الخطة فتحدث لـ" المدى"مستشار وزير البيئة شاكر نون، الذي اوضح انها ترتكز على خمس نقاط هي: لامركزية الحلّ، تحديث القوانين التي ترعى ادارة النفايات واستيراد المواد الملوثة، الفرز من المصدر، تطوير معامل الفرز والمعالجة على صعيد كل بلدية على حدى وعلى الصعيد المناطقي ايضا، والترشيد والتوعية عبر الهيئة الوطنية لادارة النفايات بدلا من تشعب ادارة هذا الملف.

 

واكد مستشار وزير البيئة ان الفرز من المصدر هو ضمن خطة النفايات، وهو موضوع اساسي، ولا صحة لما يردده البعض عن عدم اعتماده، كما ان سعر معالجة طن النفايات في المعامل يجب ان يكون سعرا مدروسا ومقبولا لعدم تكرار ما جرى في معمل غوسطا حيث وصل سعر المعالجة فيه الى 60 دولارا، فيما تدعم وزارة التنمية الادارية معامل في البقاع ما جعل سعر معالجة الطن فيها لا يتعدى ال9 دولارات، مشددا على اهمية دراسة الجدوى الاقتصادية واستقطاب المستثمرين لانشاء معامل للفرز ومعالجة النفايات.

 

ويشير مستشار وزير البيئة الى انه تمت تجزئة الحل المركزي للنفايات، وبالتالي سيتم بحسب الخطة اقامة 25 مطمرا صحيا بدلا من انتشار مطامر ومكبات عشوائية وصل عددها الى 980 موزعة على كل الاراضي اللبنانية.

إضافة تعليق