بالصور: احترفت رياضة كمال الأجسام كالرجال.. فهل كان ذلك سبب طلاقها؟

الجمعة 30 حزيران 2017

احترفت داريا ديوشي (27 سنة) التي تعيش في مدينة نوفوسيبيرسك الروسية رياضة كمال الأجسام، وتعمل مدربة في اللياقة البدنية.

وفازت داريا في نهاية الأسبوع الماضي، للمرة الثالثة، على المركز الأول في مسابقات كمال الأجسام التي عُقِدَت في ريو دي جانيرو.

ونقلاً عن "سبوتنيك" فإن داريا كانت قبل 10 سنوات فتاة سمراء نحيفة. وأول من بعثها إلى الصالة الرياضية هم والداها.

قالت داريا: "والدي شارك في مسابقات كمال الأجسام في شبابه، ونصحني أن أذهب إلى صالة الألعاب الرياضية والبدء في التدريب لأكون أقوى جسدياً. والدي لم يصرّ على شيء لكنني أردت المحاولة".

ومنذ ذلك الحين لم تتوقف، وبالمناسبة، وعلى الرغم من أنها لم تكن محظوظة في البداية، ولكن سرعان ما بدأت في تحقيق الفوز. والآن في حوذتها أكثر من عشر ميداليات من مختلف البطولات.

تخرَّجت داريا في عام 2011 من كلية إدارة الأعمال، ولكن فضلت اللياقة البدنية، وأصبحت مدربة. وفي عام 2014، حصلت على الميدالية البرونزية في نهائيات كأس العالم في كوريا، وحصل في حياتها حدث هام آخر وهو زواجها.

لكن هذا الزواج لم يستمر، ومع ذلك فهي الآن تعيش من دون حبيب، وتكره داريا مناقشة حياتها الشخصية، فقالت: "الأزواج يأتون ويذهبون، أما الآن فأنا حرة، وهذا الأمر يخصني أنا فقط"، مضيفةً: "أريد أن أكون بجانبه كطفلة صغيرة. وأريده أن يعمل في مجال الرياضة طبعاً، وكذلك يجب أن يكون لديه روح فكاهية".

إضافة تعليق