بالصور: دافع عن والدته فحطم المغتصب جمجمته

الثلاثاء 17 نيسان 2018

تدمرت جمجمة صبي روسي يبلغ من العمر 15 عاماً بعد دفاعه عن والدته ومنع اغتصابها.

ووفقاً لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، عاد فانيا كرابيفين من مدرسته ليجد والدته تتعرض لمحاولة اغتصاب فأمسك بالحديد الخاص برفع الأثقال، إلا أن المغتصب رومان برونين تغلب عليه محطماً رأسه.

وقد سقط الصبي في غيبوبة ويواجه الآن مهمة تعلم السير وتناول الطعام مرة أخرى.

وكان المغتصب المخمور يحمل سكيناً أثناء الهجوم، مهدداً به جارته، كما أنه حاز على حكم في السابق لقتله أحدهم.

إضافة تعليق