سُجن لمدة 25 عاماً بالخطأ وعوضوه بـ670 ألف دولار

الثلاثاء 08 كانون الثاني 2019

أمرت الصين اليوم بدفع تعويض بـ 4.6 ملايين يوان (670 ألف دولار) لرجل ثبتت براءته بعد سجنه 25 عاماً، بناءً على حكم قضائي خاطئ.

وذكرت وكالة أنباء "شينخوا" الرسمية أن المحكمة الشعبية في مدينة لياويوان بمقاطعة جيلين، شمال شرقي الصين، أعلنت التعويض بعد أشهر من تبرئة ليو زهونغ لين لغياب الأدلة بعد قضائه تسعة آلاف و217 يوماً بالسجن إثر "محاكمة ظالمة".

وتعود القضية التي سجن فيها زهونغ لين إلى 1990 عندما عثر على سيدة مقتولة في حقل في منطقة دونغلياو.

واعتقل ليو بعدها بوقت قليل بوصفه المشتبه به الوحيد وأدين بالإعدام بتهمة القتل في 1994، الحكم الذي أكدته المحكمة العليا في المقاطعة بعد ذلك بعام.

واستأنف ليو وأسرته مرات عدة القرار القضائي الذي استبدل في نهاية الأمر بالسجن 25 عاماً. 

وبعد عامين من إطلاق سراحه في 2016، ألغت المحكمة العليا العقوبة، وأقرت بأن جميع الأحكام السابقة الصادرة ضد ليو تستند إلى "أحداث غير واضحة تماماً وأدلة غير كافية".

وأشارت المحكمة العليا الشعبية إلى أن الصين عرضت أكثر من 28 ألف تعويض قضائي منذ 2013 حتى تشرين الأول الماضي، لحماية حقوق المتضررين ظلماً، طبق ما نقلت شينخوا. 

إضافة تعليق