هل تخوض المقاومة الإنتخابات بالوجوه القديمة…؟ (حسان الحسن-الثبات)

السبت ١٥ كانون الثاني ٢٠٢٢

هل تخوض المقاومة الإنتخابات بالوجوه القديمة…؟ (حسان الحسن-الثبات)

على مدى نحو ثلاثة عقودٍ، أثبت حزب الله خلالها أنه صانع الإنجازات الإستراتيجية، تحديداً بعد تولي السيد حسن نصرالله الأمانة العامة للحزب في العام 1993، وتجلى ذلك في البداية، بعد إفشال الحزب “لعملية تصفية الحساب” أو “حرب الأيام السبعة” التي شنها العدو الإسرائيلي على لبنان في شهر تموز من العام 1993، وكانت بغرض القضاء على المقاومة، حيث اعتمدت فيها “إسرائيل” في شكلٍ رئيسيٍ على سلاحها الجوي المتفوق. وعملت خلال هذه الحرب على قطع أوصال الجغرافيا اللبنانية عن بعضها البعض، ففصلت الجنوب عن العاصمة بيروت، وفصلت منطقة البقاع عن الغرب والشمال من خلال حزامٍ ناريٍ كثيفٍ. واستمر هذا العدوان سبعة أيامٍ متواصلةٍ. ولم تتمكن “إسرائيل” من تحقيق أي من أهدافها المذكورة وذلك بسبب صمود المقاومة. بعدها تم التوصل إلى إتفاق وقف إطلاق نار بعد أسبوع من بداية الحرب، ودخلت الولايات المتحدة الأمريكية على خط المفاوضات في شأن إنجاز هذا الإتفاق، الذي وافقت بموجبه “تل أبيب”على الامتناع عن مهاجمة اهداف مدنية في لبنان في حين تعهد “الحزب”بوقف إطلاق الصواريخ على شمال الأراضي المحتلة، يومها أثبت حزب الله أن قادر على فرض معادلات الردع الإستراتيجي لحماية لبنان.

وفي العام 1996، عززت المقاومة حضورها ودورها ومعادلة الردع المذكورة أيضاً في آنٍ، بعد نجاحها في فرض تفاهم نيسان 1996،عقب ما يعرف بالعدوان الإسرائيلي على لبنان الذي عرف “عناقيد الغضب” ،  وتم التوصل الى هذا التفاهم  آنذاك بمساعٍ أميركيةٍ. وقضى هذا التفاهم بإنهاء الهجمات المتبادلة بين المقاومة والعدو عبر الحدود على أهدافٍ مدنيةٍ، كذلك استخدام القرى المدنية لشن هجماتٍ عسكريةٍ.

الى أن تحقق الإنجاز الأكبر، من خلال تحرير الجزء الأكبر من الأراضي اللبنانية من الإحتلال الإسرائيلي في أيار من العام 2000، تحت ضربات المقاومة. ثم تحرير الأسرى اللبنانيين من المعتقلات الإسرائيلية، في تموز من  العام 2006، إثر نجاحها في إختطاف جنود “إسرائيليين”، ثم في إجراء صفقة تبادلهم مع المعتقلين اللبنانيين لدى الإحتلال. في إنتظار كشف مصير عميد الأسرى العرب المقاوم اللبناني يحيى سكاف. أيضاً وأيضاً تابعت المقاومة تحقيق إنجازاتها الإسراتيجية الكبيرة، يوم أسهمت بقوةٍ بإسقاط “المشروع التكفيري” في المنطقة، حين تصدت للمجموعات الإرهابية التكفيرية المسلحة في سورية، ثم هزيمة هذه المجموعات التي شكلت تهديداً حقيقاً للأمن القومي اللبناني. ولكن يبقى أمام المقاومة تحقيق إنجاز، لا يقل أهمية عن مسألة مقاومة الإحتلال، بحسب تأكيد أمينها العام، خلال إعلان برنامج حزب الله الإنتخابي في الإنتخابات النيابية في العام 2018، يوم قال: “إن مكافحة الفساد لا تقل قداسة عن مقاومة الإحتلال الصهيوني”. ولكن لم يحقق حتى الساعة أي إنجاز يذكر في مجال مكافحة الفساد، في وقتٍ يرزح فيه الشعب اللبناني تحت ضغوطٍ إقتصاديةٍ ومعيشية غير مسبوقةٍ في تاريخ لبنان الحديث، وشارفت فيه الدولة اللبنانية على الإنهيار التام. كذلك لم يستطع “الحزب” ملء الفراغ الذي خلفه غياب الدولة إنمائياً، خصوصاً عن المناطق النائية، كبعلبك-الهرمل. ومعلوم أن توزيع  المازوت المستورد من إيران، أو بعض المواد الغذائية، لا يعتبر مشروع إنماء قائم بذاته، يلبي حاجات الناس وآمالها بالتغيير المنشود.  ورغم تلويح الحزب بفتح ملفات الفساد، غير أنه لم يفعلها، لحسابات طائفيةٍ ومذهبية.

وراهناً مع إقتراب الإستحقاق الإنتخابي النيابي المرتقب، هل سيخوض حلف المقاومة في لبنان غمار هذا الإستحاق بالوجوه القديمة المعروفة، وماذا سيقول لجمهوره الذي يئن تحت كاهل الضغوط المعيشية المتعبة، في شأن الوعد الذي قطعه أمامه في شأن مكافحة الفساد قبل الإنتخابات الفائتة؟
هنا تؤكد مصادر عليمة أن لدى قيادة حزب الله توجه لتغيير عدد من النواب، وطرحت بدورها القيادة المذكورة الأمر على الرئيس نبيه بري، الذي أبدى من جهته تمكسه ببعض الوجوه، بداعي تأمين الحصانة لها، ودائماً بحسب المصادر.

وتعقيباً على ما ورد آنفاً، يقلل مرجع مسؤول في فريق المقاومة من أهمية تغيير بعض المرشحين الى الإنتخابات ، مادام أنهم منضوون تحت لواء أحزابهم، ومادام القرار لدى قادة هذه الأحزاب.

شارك الخبر

مباشر مباشر

07:20 am

لا اتفاق على التشكيلات الديبلوماسية..

07:16 am

انخفاض إضافي في أسعار المحروقات!

07:02 am

عوكر تفتتح “حملتها” الانتخابية من عكار

06:57 am

جريحان في حادثي سير خلال 24 ساعة

06:52 am

إليكم الطرقات الجبلية المقطوعة حالياً

06:47 am

جنبلاط يطوي مرحلة الحريري.. ويلتحق بمعراب!

06:38 am

أسرار الصحف الصادرة اليوم

06:36 am

عناوين الصحف الصادرة اليوم

11:21 pm

عطالله: وليد بك بكفي

11:09 pm

اللواء خير زار منطقة التعاونيات في الغازية معاينا مكان الانهيار

10:40 pm

مجلس تنسيق المتقاعدين في القطاع العام دعا إلى الاعتصام غدا استنكارا لما يحمله مشروع الموازنة

10:17 pm

باسيل: لم نجد من يقف معنا

10:13 pm

قــوى الأمــن الداخلـي عممت صورة قاصر مفقودة

09:37 pm

الصحة العالمية تعلق على اكتشاف فيروس “NeoCoV” الجديد

09:10 pm

البيت الأبيض: ما زلنا ننصح المواطنين الأميركيين بمغادرة أوكرانيا

08:43 pm

انقاذ مواطنين وسحب سياراتهم الرباعية الدفع عند نفطة المصنع الحدودية

08:30 pm

وزير الداخلية عرض مع رئيس بعثة الهلال الأحمر القطري شؤونا صحية

08:12 pm

رونالدو يهنئ صديقته جورجينا بعيد ميلادها الـ28 بطريقة خاصة على برج خليفة

07:51 pm

الكتل الهوائية الباردة مستمرة حتى نهاية الاسبوع منذ 33 دقيقة

07:31 pm

الجيش اللبناني: قلوبنا دفيانة بمحبة شعبنا

07:11 pm

مصرف لبنان: حجم التداول على “SAYRAFA” بلغ اليوم 50 مليون دولار بمعدل 22230 ليرة

06:53 pm

ارتفاع قياسي.. 9199 إصابة جديدة بفيروس كورونا و16 حالة وفاة!

06:48 pm

انهيار صخري قطع طريق عزقي عيون السمك في الضنية

06:24 pm

سرقة محولين بقوة 250 فولت وكابلات المخارج على عمود الكهرباء التابع لمنطقة حلبا

05:49 pm

مولوي طلب الى محافظي الجنوب والنبطية عقد اجتماع مجلس أمن فرعي لاتخاذ اجراءات تمنع التعدي على اليونيفيل

05:39 pm

الوكالة الوطنية: سقوط مبنى قديم غير مسكون في ساحة كنيسة السيدة في بشري بسب كمية الثلوج

05:17 pm

بالفيديو: مكتب وزير الطاقة يوضح

05:02 pm

مولوي بعد لقاء الرئيس عون: سننجح

04:24 pm

حميه التقى رئيس القسم الاقتصادي في السفارة الفرنسية

04:01 pm

لبنان يسقط أمام كوريا الجنوبية بنتيجة 1:0 ضمن تصفيات كأس العالم لكرة القدم

03:50 pm

“الريجي” تبدأ في 10 شباط تسلم محاصيل تبغ البقاع

03:38 pm

الرئيس عون استقبل مولوي

03:33 pm

تعميم لوزير التربية الى جميع المؤسسات الخاصة للتعليم العالي حول الايداع الالكتروني بصورة فورية

03:25 pm

مجلس الوزراء.. الموازنة العامة ستستكمل غدا والاسبوع المقبل

03:05 pm

المرصد القانوني يحذر قضاة ونقابات والقطاع المصرفي

02:53 pm

سرقة 4 مخارج محطات كهرباء في الرميلة وخط توتر متوسط يغذي دلهون وكترمايا

02:37 pm

وزير الداخلية: “مخدرات مموهة في صناديق عصير”!

02:17 pm

كيم كاردشيان تسبب ضررا للنساء

02:14 pm

يوسف الخال لمنى زكي: التمثيل لمن يجرؤ فقط

02:13 pm

بعد الحملة الاعلامية ضدها.. منى زكي في أوّل تعليق لها