Covid-19 icon

إحصائيات كورونا في لبنان

36240

16089

347

WORLD STATISTICS

World Statistics image

هو بالذات رئيس في العيد المئة للبنان الكبير

الثلاثاء ١ أيلول ٢٠٢٠

هو بالذات رئيس في العيد المئة للبنان الكبير

 

رندلى جبور- خاص “المدى”

قليلة هي المصادفات البحتة في هذا العالم. وليس صدفة أبداً أن يكون ميشال عون هو رئيس “لبنان الكبير” في عيده المئة. فلبنان الكبير مزروع بفكر الجنرال ونضاله، ومكتوب في كل سطور مسيرته، التي وإن قرر البعض عن مصلحة أو عن قلة إدراك أن يشوّهها، إلا أنها ستكون واحدة من تلك المسيرات التي ستحفر عميقاً في التاريخ… وفي المستقبل.
وبين ميشال عون ولبنان الكبير علاقة من الميلين: أعطى لبنان الكبير للجنرال حدوداً وصيغة وبداية وطن محدد المعالم ومشروع حلم لأمة عظيمة على صِغرها، وأعطى الجنرال للبنان الكبير حماية للحدود وحفاظاً على الصيغة وبناءً لوطن حر سيد مستقل، ونضالاً وجودياً من أجل البقاء. ولكل ذلك ترجمته في تاريخ ذاك القائد الكبير الذي لا يمكن إلا أن يكون على رأس لبنان الكبير في مئويته.
فلنبدأ من الجيش الذي هو العمود الفقري لأي وطن نهائي لأبنائه، لأي وطن قوي ومستقل. قسّموه واقترعوا على بذلته. ولكن القائد عون أعاد إلى الجيش وحدته وهيبته، وأسس أفواج الدفاع وكان اللواء الثامن لواء النخبة بامتياز. خاض عون مع جيشه المعارك القاسية وانتصر بإرادته ووطنيته وثقة عسكره وإيمانهم بالأرض، وصوّب مدفعيته دوماً نحو المحتل أو المغتصب أو من يريد أن ينهش من الجسد اللبناني أو حتى من هو بالداخل ولكنه مُغرم بالميليشيات بدلاً من المؤسسات، مغرم باللبنانات بدلاً من اللبنان. وأطلق الجنرال شعار “أكبر من أن يُبلع وأصغر من أن يُقسّم”، وهذا الشعار هو الترجمة الفعلية ل”لبنان الكبير” بلا زيادة أو نقصان. فلبنان الكبير هو الذي لا يمكن لأحد أن يفتح فمه ويبتلعه ويجعله في أحشائه، وهو في نفس الوقت الذي لا يمكن تقسيمه أو تجزئته لأن ميزة لبنان هي بتعدديته وتنوعه تحت سقف واحد. ولأنه أراد فعلاً لبنان الكبير وعمل عليه، فتحوا عليه نار 13 تشرين، ونفوه، وظنّوا أنهم قضوا على الحلم وعلى لبنان الكبير. فكان أن ولدت من رحم عون، حالة نضالية لا تشبهها أي حالة أخرى على امتداد التاريخ اللبناني، فاستلمت استكمال معركة “لبنان الكبير” إلى جانبه بعدما أرادته كل فئة لبناناً على قياسها. فحتى خلال وجوده في الخارج، كان الجنرال عون في قلب لبنان وكان لبنان في قلبه. نذكّر: لبنان الكبير! وشقّ الجنرال والعونيون درب التحرير من أجل لبنان الكبير، وتحققت الحرية والسيادة والاستقلال، ولو سرق البعض شعاراً لم يكن يوماً لهم ولم يكونوا يوماً معه. ومن أجل لبنان الكبير، صاغ الجنرال الكبير التفاهمات الوطنية، مكسّراً كل الحيطان التي تمنع اللبناني من معرفة اللبناني الآخر حقاً وبعمق، ومانعاً إعادة تكريس المتاريس، ولو في عز خصومة! وأطلق الرئيس ميشال عون الحرب على الارهاب، هو الذي وقف بوطنية وإنسانية فائقة في حرب تموز التي شنّها العدو الإسرائيلي، غير مهتمّ بكل التهديدات التي وصلته شخصياً، لأن لبنان الكبير هو المهم بالنسبة إليه. ولكي يبقى لبنان كبيراً، يخوض الرئيس عون اليوم معركتين كبيرتين: الاولى مكافحة الفساد، لأن الفساد إذا استمرّ بأكل المؤسسات اللبنانية، لن يبقى لبنان كبيراً بل سيصبح مجموعة جيوب تتقاسم السرقات فقط لا غير، والثانية هي الدولة المدنية، لأن الطائفية إذا تغلغلت أكثر فهي أيضاً ستقسّم لبنان الكبير وتجعله مجموعة عصبيات كريهة.
ميشال عون، الرجل المؤمن بالعيش معاً في دولة مدنية، المقاتل على الجبهات ضد المحتل، الذي مدّ اليد في الداخل حتى للخصوم لعدم قطع الصلات بين اللبنانيين وتقسيم لبنان، المحارب للإرهاب والواقف بوجه الأطماع الاسرائيلية ببلدنا، الذي لم يوقّع على مشاريع الخارج ولم يقبل بأي شكل لا بالتوطين ولا بدمج النازحين ولا بتسليم إدارة النفط ولا بالاستغناء عن جزء من المياه البحرية ولا عن حبّة تراب واحدة، النظيف الكف الذي لم يستطع أحد أن يثبت عليه نقطة فساد واحدة، غير الملوّث بالدم وغير المجبول بالحقد، الرجل الصادق والعصامي، صاحب الارادة الصلبة والقدرة الفائقة على التحمّل، صاحب المسيرة المليئة بالمحطات المشرقة والمشرّفة، والذي يحوّل كل أزمة إلى فرصة، ذاك الذي لا يستسلم ولا يبيع ولا يشتري، هذا وحده يليق به أن يكون رئيساً للبنان الكبير في مئويته!
لا ليست مصادفة أن يكون ميشال عون في الاول من أيلول 2020 هو رئيس جمهورية لبنان الكبير. وليست الحرب عليه إن من الداخل أو من الخارج إلا حرباً على “لبنان الكبير” ولكن حربهم ستفشل، ولبنان الكبير سيبقى!

شارك الخبر

مباشر مباشر

11:19 pm

وهاب: إقتراح ميقاتي جدير بالنقاش

11:05 pm

نجم: سيبقى العدل السد المنيع بوجه الارهاب

10:59 pm

الأونروا: إغلاق عيادة عين الحلوة الثانية ليومين بعد اصابة موظف فيها

10:34 pm

محتجون قطعوا الأوتوستراد الشرقي في صيدا

10:26 pm

الزرارية.. تسجيل إصابة وعلى المخالطين التزام الحجر

10:16 pm

حمد حسن: واجب الصليب الأحمر نقل المرضى إلى أقرب طوارئ مستشفى

10:12 pm

المنية.. 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا

10:02 pm

توقف العمل في محكمة القبيات غداً وبعد غد

09:57 pm

الجيش أعاد فتح الطريق عند تقاطع إيليا

09:42 pm

فيديو وصور من زفاف زينة مكي ونبيل خوري!

09:26 pm

محتجون قطعوا الطريق عند تقاطع إيليا في صيدا

09:24 pm

جريحة اثر صدم زورق سياحي لها مقابل ميناء الأكوامارينا طبرجا

09:20 pm

اسود: اذهبوا الى جوهر المشكلة السياسية وبلا تذاكي

08:57 pm

كورونا طرابلس: مئة اصابة جديدة

08:54 pm

ابي راميا: ما حكّ جلدك الا ضفرك

08:50 pm

قصر العدل في بيروت مقفل هذه الايام

08:41 pm

حريق اعشاب في صور

08:18 pm

توقف البحث عن الشاب المفقود في نهر العاصي

08:13 pm

الجيش أحبط عملية تهريب أشخاص بطريقة غير شرعية

08:11 pm

الجيش طوق اشكالاً فردياً في صبرا

07:58 pm

اليكم تفاصيل قضاء القوى الامنية على مجموعة إرهابية

07:34 pm

ماكرون: حزب الله لا يستطيع ان يكون جيش ضد اسرائيل ومليشيا الى جانب سوريا وحزب محترم داخل لبنان

07:27 pm

لبنان.. 1012 اصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم

07:24 pm

بعد الحديث عن اصابة السيدة الاولى بفيروس كورونا.. رئاسة الحمهورية توضح!

07:05 pm

عدد من المتظاهرين قطوا الطريق على أوتوستراد جل الديب

06:52 pm

روسيا اليوم: ماكرون وولي العهد السعودي يتفقان على ضرورة حل الأزمة اللبنانية عبر الحريري

06:34 pm

الشيخ نعيم حسن: أدنى موجبات المسؤولية أن يتوقف مسار التعطيل

06:12 pm

جنبلاط: لا مذهب ولا دين للارهاب

05:52 pm

مستشفى الحريري: لا وفيات و27 حالة حرجة

05:49 pm

العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني يصدر مرسوماً ملكياً بحل مجلس النواب

05:40 pm

اليونيفيل: نشرنا مفرزة في بيروت للمساعدة في إزالة الأنقاض وإعادة الاعمار

05:31 pm

خسائر فادحة تكبدتها الخطوط القطرية!

05:24 pm

إصابتان في كفربنين وحقل العزيمة في الضنية

05:12 pm

رئيس الحكومة الأرمينية يدعو المجتمع الدولي لضمان عدم تدخل تركيا في أزمة “ناغورنو كاراباخ”

05:09 pm

جريحان اثر حادث سير على اوتوستراد السيد هادي

04:59 pm

القومي: كل الدعم والتأييد للجيش في معركة اجتثاث الإرهاب

04:50 pm

الأونروا: ارتفاع عدد المصابين الفلسطينيين إلى 942 وتسجيل 23 حالة وفاة

04:37 pm

عكار.. رقم قياسي بعد تسجيل 53 إصابة في يوم واحد

04:17 pm

أ.ف.ب: رئيس وزراء أرمينيا يتهم أذربيجان بـ”إعلان الحرب” على شعبه

04:16 pm

عكر: الجيش اللبناني سيبقى على جهوزيته

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!