Covid-19 icon

إحصائيات كورونا في لبنان

638054

613276

8459

WORLD STATISTICS

World Statistics image

30 بالمئة يتسربون من مدارس المناطق المهمشة اللبنانية (رحيل دندش-الاخبار)

الجمعة ٢٤ أيلول ٢٠٢١

30 بالمئة يتسربون من مدارس المناطق المهمشة اللبنانية (رحيل دندش-الاخبار)

المناخ المدرسي في المناطق المهمشة، بيئة ضاغطة وقاسية يسودها العنف والتمييز والعقوبات القوية وقلة التعلّم والاكتساب وعدم الثقة، ما يعزّز نقمة الشباب ويؤدي إلى تسرّبهم
ليس مجازفةً القول إن تلامذة لبنان خسروا عامين دراسيين، أو في أحسن الأحوال لم يحققوا المكتسبات التعليمية المطلوبة، في فترة هي من أعقد الفترات لناحية الانهيار الاقتصادي مصحوباً بالتعلّم عن بُعد نظراً إلى ظروف الحجر بسبب جائحة «كوفيد 19». لكن النتائج جاءت أقسى بكثير في المناطق المهمشة التي انتهت بتسرّب الكثير من الطلاب، وتدنّي تحصيل الكفاءات والمهارات لمن استمر منهم ورُفّع إلى صفوف أعلى.

عدم الاستقرار الاجتماعي وسوء الأحوال الاقتصادية وتراجع مستوى المعيشة والتعليم عن بعد، كلها عوامل أثّرت في جاهزية التعليم ونفسية المديرين والمعلمين والطلاب. وبذلك يكون «التعلم هو الخاسر الأكبر»، بحسب ما خلصت إليه مجموعة دراسات ميدانية قامت بها الهيئة اللبنانية للعلوم التربوية، بالشراكة مع «معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية» في الجامعة الأميركية في بيروت، وبإشراف الباحث عدنان الأمين بعنوان «فقر التعليم وعنف الجو المدرسي». الدراسات تقصّت واقع التعليم في المناطق المهمشة (المناطق الفقيرة اللبنانية، المخيمات الفلسطينية والتجمعات السورية)، وتناولت الحياة المدرسية للشباب من وجهة نظرهم ومن وجهة نظر المديرين والمعلمين.
في جيوب الفقر اللبنانية، يغادر 30 في المئة من الطلاب اللبنانيين المدرسة، ويستمر 70 في المئة في التحصيل العلمي، بما ينسجم مع ثقافة الأسرة اللبنانية التي تمسّكت تاريخياً بتعليم الأبناء تحقيقاً لحراك مهني اجتماعي.
غير أن الدراسة تشير إلى ضعف الرأسمال الثقافي لدى الطلاب رغم استمرارهم في المدرسة، مضافاً إلى أن ثقافة المدرسة في البيئات المهمّشة تقليدية في الغالب، وهذا لا يحقق لهم الحراك الاجتماعي المرتجى.
الشباب المشاركون وصفوا المستوى التعليمي في مدارسهم بالسيئ، وأفاضوا في الحديث عن «قلة كفاءة بعض المعلمين، فهؤلاء يعلمون أكثر من مادة ولا يعرفون الكثير عن كلٍّ منها، ويغلّبون مصلحتهم المادية في أكثر الأحيان». قلة من الطلاب كوّنوا صورة إيجابية عن حياتهم المدرسية تجلّت بدعم المعلمين وبناء صداقات معهم.

في مدارس المخيمات الفلسطينية، ترك 46 في المئة من الشباب الفلسطيني الذين شاركوا في الدراسة المدرسة مقابل 54 في المئة ما زالوا يتابعونها. الإدارات تعزو هشاشة التعليم إلى الأعداد الكبيرة في الصفوف وتهالك الأبنية في المخيمات، فيما يتحدث الطلاب عن غياب الأخلاق المهنية لدى المعلمين، والتمييز في الأنشطة الترفيهية واستبعاد «الطلاب الضعاف». ويرى بعض المعلمين أن الفصائل الفلسطينية تقدم نفسها سلطة بديلة وتفرض فرصاً مضادة لثقافة المدرسة وبيئة مثالية للتمرد والاحتجاج والانخراط في التحركات الاجتماعية والسياسية، مقابل تراجع المستوى التعليمي في مدارس «أونروا».
وتعد الحياة المدرسية كما عاشها الشباب في التجمعات السورية الأقسى من بين الفئتين السابقتين، خصوصاً لناحية اختلاف المنهج اللبناني عن المنهج السوري «المعرّب»، فشكلت اللغة الأجنبية عقبة أمام الكثير من الطلاب السوريين الذين تركوا الدراسة بسببها.
في المدارس السورية في لبنان، لا حوافز ولا إغراءات للطلاب كوجود مواد إجرائية (فنون، مسرح، رياضة) ونشاطات ترفيهية محفزة تعزز ثقة الطلاب بأنفسهم، والسبب من وجهة نظر الأساتذة دوام التعلم بعد الظهر. كما أن الأنشطة الخارجية تحتاج إلى موافقة من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. علماً بأن دوام التعلم المسائي اضطر الكثير من الطلاب لترك المدرسة، إذ يقول أحدهم: «لا توجد دراسة، نذهب ونعود بلا فائدة، والدوام المسائي يسبّب لنا الاكتئاب». في مدارس تعليم السوريين تكرّر ذكر الطلاب لتعرضهم للتعنيف والضرب بذريعة أنهم لا يفهمون المنهاج، بدلاً من التشجيع!
إلى ذلك، أدت البيروقراطية المركزية إلى تعطيل التعليم في المناطق الفقيرة خصوصاً في فترة الحجر الصحي، من وجهة نظر غالبية المديرين في المدارس الخاصة والرسمية، إذ عجز بعض المديرين عن اتخاذ القرارات المستقلة الملائمة للسياق الذي يعيشون فيه، مع غياب الرعاية المهنية لوزارة التربية، وعدم توفر الحد الأدنى من متطلبات التعليم والتعلم (الأجهزة الإلكترونية، الكتب، الإنترنت…). أما المعلمون فيعانون من صعوبات لوجستية ومهنية وقلة الدعم والمتابعة التربوية المخصصة للهيئة التعليمية، ما يحدّ من فعالية المكتسبات التعلمية. وتحدث بعض المعلمين عن الضياع واللامنهجية وعدم الحصول على وسائل وتقنيات التعليم ولا سيما في فترة التعلم عن بعد لمعلمين أغلبهم فقراء، إضافة إلى عدم تقاضي الرواتب، ما جعل التعليم يتهاوى في المناطق المهمشة.
تخلص الأوراق إلى اعتبار التعليم في حالة طوارئ، وتطرح تساؤلات عدة بشأن الآليات التي ينبغي اعتمادها لدعم الشباب في مناطق التهميش والفقر وإعادة دمجهم في المسار الدراسي ولا سيما أن تغيّب الطلاب وعدم التزامهم بالتعليم يُنذر بفاقد تعليمي متراكم يستلزم خطة دعم مدرسي شاملة ومبنية على دراسة دقيقة لحاجاتهم.

شارك الخبر

مباشر مباشر

11:15 pm

استهداف قافلة روسية بعبوة ناسفة في ريف درعا

11:03 pm

البيت الأبيض: تم إطلاع الرئيس بايدن عن تطورات الوضع في السودان

11:00 pm

“بلومبيرغ”: الصين تشكل خطرًا بيئيًا كارثيًا على كوكب الأرض

10:58 pm

إصابة شاب فلسطيني برصاص العدو الاسرائيلي خلال مواجهات في بلدة يعبد جنوب غرب جنين

10:55 pm

واشنطن تتعهد بـ”مواصلة الدفع باتجاه دولة القانون” في تركيا

10:49 pm

أحكامٌ ليليّة بحقّ إرهابيّين متورّطين في ملف فندق “دي روي”..

10:43 pm

البابا فرنسيس: أسمع صراخ اللاجئين في ليبيا وأصلي لأجلهم

10:39 pm

الليرة التركية تصعد بعد تصريحات إردوغان

10:30 pm

وفد سوري لبناني مصري يتحقق من جهوزية “خط الغاز العربي”

10:26 pm

حاكم دبي: سنتوجه إلى كوكب الزهرة!

10:22 pm

اميركا.. إغلاق جسر بروكلين باتجاه مانهاتن

10:17 pm

غابات فنيدق تتعرّض لـ”إبادة شاملة”.. ورئيس البلدية يناشد!

10:10 pm

واشنطن: الصبر على المحادثات النووية مع إيران بدأ ينفد

10:01 pm

القرم عرض والسفير الإسباني للعلاقات الثنائية والتقى وفدًا من أوجيرو

09:52 pm

العدو الإسرائيلي ينفي أن تكون صواريخ إيرانية استهدفت طائراته في سوريا

09:48 pm

الجزائر توقف توريد الغاز إلى المغرب اعتبارًا من..

09:34 pm

وديع عقل: من حفر حفرةً لأخيه وقع فيها!

09:31 pm

واشنطن تعلق المساعدات للسودان

09:27 pm

الدَّين العام في لبنان أصبح يشكّل نحو 600 بالمئة!

09:23 pm

لافروف: لا توجد علاقات بين روسيا والناتو

09:12 pm

مصر.. السيسي يلغي حالة الطوارئ في البلاد

09:07 pm

الجزائر تسجل 4 وفيات و81 إصابة جديدة بكورونا

08:55 pm

مقتل شخصين في تفجير بحافلة في أوغندا

08:45 pm

مقتل شخص بانهيارات أرضية جراء إعصار جنوب إيطاليا

08:36 pm

الأمير تشارلز يزور الأردن ومصر الشهر المقبل

08:28 pm

الطاقة الذرية: إيران تغذي المزيد من أجهزة الطرد باليورانيوم عالي التخصيب

08:23 pm

زاخاروفا: نحذر وزيرة الدفاع الألمانية من اختبار قدرات جيشنا

08:14 pm

الكشف عن موقف زيدان النهائي من تدريب مانشستر يونايتد

08:04 pm

رسالة من منسق “حراك المتعاقدين” إلى الحلبي

07:50 pm

أردوغان: السلطات القضائية في بلادنا حرة

07:43 pm

وزير الشؤون زار جمعية قرى الأطفال SOS في لبنان

07:30 pm

الصين تفرض الإغلاق وتدابير صحية بعد رصد إصابات بكورونا

07:23 pm

السفارة الأميركية في الخرطوم تدعو الجيش السوداني للوقف الفوري للعنف والإفراج عن المسؤولين المعتقلين

07:22 pm

“كورونا” يقفل مدرسة في قضاء زغرتا

07:11 pm

رسالة تهنئة من بو حبيب الى غوتيريس

07:09 pm

بلدية عيترون: لن نعبأ لتهديد أو وعيد

07:01 pm

بوتين وجونسون بحثا سبل الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني

06:50 pm

الديمقراطي اللبناني: هذه التلفيقات لا تمت إلى الحقيقة!

06:45 pm

إيطاليا.. 30 وفاة و2535 إصابة جديدة بكورونا

06:36 pm

كورونا لبنان.. كم بلغ عدد الإصابات والوفيات؟

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!