البطريرك الراعي يترأس مراسم رتبة السيامة الأسقفية للأب الجلخ

السبت ٨ حزيران ٢٠٢٤

البطريرك الراعي يترأس مراسم رتبة السيامة الأسقفية للأب الجلخ

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي القداس الإلهي والسيامة الأسقفية للأب ميشال الجلخ رئيسا لأساقفة نِصِّيبين شرفا للموارنة، على مذبح الكنيسة الخارجية للصرح البطريركي في بكركي “كابيلا القيامة”.

بعد الإنجيل المقدس، القى الراعي عظة بعنوان: “أنت الصخرة وعلى هذه الصخرة أبني كنيستي ” (متى 16: 18) قال فيها: “على صخرة إيمان بطرس يبني المسيح كنيسته. فسمعان بطرس أعلن إيمانه بجوابه على سؤال يسوع: “وأنتم من تقولون إنّي هو” (متى 16: 15)، بقوله له من دون تردّد: “أنت هو المسيح إبن الله الحيّ” (متى 16: 16). فامتدح يسوع إيمان بطرس الذي هو عطيّة من الآب السماويّ. وسمّاه صخرة – أي Petros باليونانيّة، و”كيفا” بالآراميّة – يبني عليها كنيسته. وبعد قيامته، وعلى شاطئ بحيرة طبريّة، سلّم الربّ يسوع قيادة الخراف-النفوس التي افتداها بدمه، لمحبّة بطرس للمسيح: “يا سمعان بن يونا أتحبّني؟ نعم يا ربّ أنت تعلم كلّ شيء وأنت تعرف أنّي أحبّك! فقال له الربّ: “إرعَ خرافي” (يو 21: 17). على إيمان بطرس ومحبّته الكبيرة للمسيح، بنى الربّ الكنيسة، وسلّم رعايتها لبطرس. هو المسيح إيّاه يطرح عليك أيّها الأسقف الجديد ميشال السؤالين الأساسيّين: “من تقول أنت إنّي أنا؟” يقتضي الربّ جوابًا شخصيًّا، لا جوابًا من الكتب. جوابًا أنت تعيشه من خلال خدمتك وعيش دعوتك في حياتك الرهبانيّة. واليوم في خدمتك الجديدة كرئيس أساقفة شرفًا لنصيبين، وكأمين سرّ مجمع الكنائس الشرقيّة. من هو المسيح بالنسبة إليك اليوم وكلّ يوم؟ من هو المسيح بالنسبة إليك في صعوبة مهمّتك، ورتابة الحياة، وصعوباتها اليوميّة؟ من هو المسيح بالنسبة إليك، وأنت تواجه صعوبات الكنائس الشرقيّة الكاثوليكيّة العديدة، وأنت مدعوّ لتعطي جوابًا ومثالًا. فلا يسعك أن تشهد للمسيح من دون أن تنصت يوميًّا لصوت الآب. ويطرح عليك الربّ يسوع سؤاله الثاني ثلاث مرّات: “يا ميشال أتحبّني؟ وفي قرارة نفسك، أتستطيع أن تجيب ثلاثًا مثل سمعان-بطرس: “نعم يا ربّ، أنت تعلم كلّ شيء وأنت تعرف أنّي أحبّك” (يو 21: 17). يسألك هذا السؤال لأنّه يريد أن يسلّمك حبّه للخراف، بحيث يمرّ حبّه للنفوس من خلال قلبك وشخصيّتك وعملك ومعرفتك. فلا تنسى أنّك مدعوّ في وظيفتك الجديدة لهذه الرسالة”.

 

 

السفير البابوي

وتلا السفير البابوي المونسينيور بورجيا البراءة البابوية التي ارسلها قدسة البابا فرنسيس في المناسبة، قال فيها: “الى ابني الحبيب ميشال الجلخ من الرهبانية الانطونية المارونية امين سر دائرة الكنائس الشرقية رئيس اساقفة نصبين للموارنة شرفا، سلاما وبركة. ذاك الذي وضع صليبه جسرا فوق الموت لتغبر عليه النفوس من الموت الى الحياة، ولبس جسد الانسان الفاني وجعله منبع حياة لكل المائتين ، اليه نقدم محبتنا ذبيحة عظيمة ونرفع الاناشيد الغزيرة لانه قدم صليبه ذبيحة لله لكي يغنينا من الكنوز التي تتدفق منه .بهذا الايمان الثابت في المسيح، وفي حين نكرس نحن انفسنا للخدمة الرسولية تجاه الكنيسة الجامعة في تامين خلاص النفوس، نوجه اذهاننا نحوك ايها الابن الحبيب يا من تقوم بمهمة دقيقة كامين سر دائرة الكنائس الشرقية متمتعا بالصفات الفكرية والإنسانية الملائمة . لذلك وبحكم سلطتنا الرسولية الكاملة نعينك رئيس اساقفة نصبين للموارنة شرفامع كامل الحقوق الممنوحة والالتزامات المتوجبة. يمكنك الحصول غلى على الدرجة الاسقفية خارج مدينة روما من الاسقف الكاثوليكي الذي تختاره، مع مراعاة كامل القواعد الليتورجية وتعليماتها ، وذلك بعد ان تعترف مسبقا بقانون الإيمان وتقسم الولاء لنا ولخلفائنا من بعدنا وفقا لقواعد القانون الكنسي. واخيرا ايها الابن الحبيب نطلب الى الله ابي الرحمة بشفاعة القديسين شربل مخلوف والكاهن انطونيوس الكبير ان يجعلك في عملك خبزا فطيرا من الاستقامة والحق، خمير خبز الحياة المكسور من اجل الإخوة كي يتغذوا منه ويتقووا ، متمما واجباتك بعدل ورحمة كي يعم الوفاق ويسود السلام بين الشعوب”.

 

 

كلمة الجلخ

بعدها جرت مراسم رتبة السيامة الاسقفية للاب الجلخ بوضع يد الكاردينال الراعي وتم الباسه الشارات الحبرية معلنا اياه اسقفاً جديداً على مذبح الرب.

وفي ختام القداس القى المطران الجديد كلمة شكر قال فيها: “في اللحظات المِفصَليَّة من العمر يتوقَّف المرء بُرهةً ليَجرُد ما عِنده من حسابات ويَستخلص منها العبرَ ربَّما، فتستوقِفُه مفارقات حياته ويرى ما لا يراه في زمنه العاديّ ويوميّاته الروتينيَّة. هذه هي حالي، إذ أرى اليوم، وبوضوح أشدَّ كيف أنَّ يد الربِّ رافقتني منذ البداية لتقودَني في أهمِّ القضايا كما في أصغر الأمور، وتخلِّصَني من عثرات الحياة وأضاليلها، ومن أوهام الدنيا العابرة وأباطيلها. لقد أكرمني الربُّ خير كَرَمٍ، وأنعم عليَّ أن أتذوَّق وأنظر باكرًا ما أطيب طعمَه وما ألذَّ العيشَ في سكناه. وإذا ما استعرضتُ طفولتي أقول إنِّي تعرَّفتُ، فتعلَّمتُ، بفضل أبي وأمِّي، أن أحبَّ الله أوَّلًا وآخرًا، وأعملَ برضاه. ومع دخولي الرهبانيَّة ومرحلة التنشئة تعرَّفتُ، فتعلَّمتُ، بفضل معلِّمِيَّ، أن أحبَّ رهبنتي ورسالتَها وسخاءها وروحانيَّتها وآباءها ونسَّاكها وقدِّيسيها. وفي مرحلة الدراسة في إيطاليا تعرَّفتُ، فتعلَّمتُ أن أحبَّ الكنيسة الجامعة بتنوُّعها وغناها وحضارتِها وعظمةِ فنونها المتعدِّدة. وفي بداية حياتي الكهنوتيَّة في روما تعرَّفتُ، فتعلَّمتُ أن أحبَّ الرهبانيّات الأخرى المارونيَّة منها والملكيَّة الكاثوليكيَّة والأرمنيَّة، وذلك بسبب تفاعلنا وبحكم مسؤوليّاتنا عن جماعاتنا وأديرتنا. وفي مدرسة الأنطونيَّة الدوليَّة عجلتون تعرَّفتُ، فتعلَّمتُ أن أحبَّ وأخدِم بيئتي وأهلي وأساتذتي وتلاميذي. وفي مجلس كنائس الشرق الأوسط تعرَّفتُ فتعلَّمتُ أن أحبَّ أخي الأرثوذكسيّ والإنجيليّ بحكم علاقاتي بهما وعَمَلِنا معًا. وفي الجامعة الأنطونيَّة تعرَّفتُ فتعلَّمتُ أن أحبَّ وأخدُم أخي الشيعيّ والسنِّيّ والدُرزي… وفي كلِّ هذا تعرَّفتُ فتعلَّمتُ أن أحبَّ كنيستي المارونيَّة وأفتخرَ بها وبتاريخِها وانفتاحها وإرثها وتضحياتها”.

وتابع: “لقد أصبَحَتْ صَلاتي مجبولةً بصلاة أخي الضعيف الأرثوذكسيّ في الحرب الروسيَّة الأوكرانيَّة، وأخي الأرمنيّ المهجَّر قسرًا من ناغورنو-كراباخ، وأخي الأرثوذكسيّ الشرقيّ المستضعَف في إرتريا وإثيوبيا، وأخي الكاثوليكيّ المقهور في سوريا، وأخي المسلم المشرَّد والمقتول في غزَّة. لقد أصبحت كلُّ قضيَّةٍ مُحِقَّة تعنيني لأنَّ المسيح يعنيني، وهو الحقُّ والحقيقة والعدل والعدالة. في أوكرانيا، كما في غزة وسوريا والعراق، وكما في كلِّ الحروب، إنسانيَّتُنا هي التي على المِحك. إنَّ الإنسان الذي فينا لا يُمكنُه أن يُغلق عينيه عمّا يدورُ حوله. كلّنا معنيُّون بالأخُوَّة وبالمحبَّة، لأنَّ الله محبَّة! خِبرة السنة الفائتة في دائرة الكنائس الشرقيَّة، المعطوفة على سنواتِ ثمانٍ سابقة، علَّمتني ألّا مَفرَّ من الاتِّكال على النفس، والتعاون الصادق من أجل خير أبنائنا وبناتنا في هذا المشرق، وعلَّمتني بالأخصّ أن أصلِّي من أجل شعوبنا وأوطاننا، ومن أجل كلِّ ضعيفٍ ومظلومٍ وفقيرٍ ومحتاج”.
وختم الجلخ: “أخيرًا، أطلب منكم أحبّائي أن تسألوا الله معي ليُعينني في خِدمتي طالبًا شفاعةَ العذراء مريم سيِّدة لبنان، والقدِّيس مارون والقدِّيس أنطونيوس، وقدِّيسينا شربل ونعمة الله ورفقا، وطوباويِّينا أبونا يعقوب واسطفان والآتي تطويبه البطريرك اسطفان الدويهي. وإذا كان شعاري “الحياة عندي هي المسيح”، فإنَّني أصلِّي مِن أجلكم جميعًا لتكون لكم الحياة وافرةً بالرجاء والخير والبركة.

وبعدها تقبل المطران الجديد التهاني من الحضور.

شارك الخبر

مباشر مباشر

03:44 pm

للمرة الأولى منذ 7 تشرين الأول… تايلاند تعتزم إستئناف إرسال عمال زراعيين إلى إسرائيل

03:36 pm

إصابة عنصر من فريق الهيئة الصحية الإسلامية بشظية اثناء اخماده حريقا في بلدة الطيبة

03:21 pm

توجيه الإنذارات لمحتلي المشاعات والاملاك البلدية موضوع متابعة من قائمقام الكورة والقائمة بأعمال بلدية برسا

03:16 pm

بعد غياب 3 سنوات… هنا الزاهد تعود في موسم رمضان 2025

03:13 pm

بري تابع الاوضاع الامنية مع مدير المخابرات واستقبل سفير هولندا والممثلة الجديدة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان

03:04 pm

“تليغراف” تتمسك بمقالها عن مطار بيروت: تقريرنا متوازن ومصادرنا شرعية

02:51 pm

وزير خارجية إيطاليا لـ”العربية”: نأمل في التوصل لخطة تفرض منطقة عازلة بين إسرائيل ولبنان

02:43 pm

الخارجية الروسية حول تنفيذ هجوم أمس: طائرة استطلاع أميركية كانت تراقب المجال الجوي في شبه جزيرة القرم

02:32 pm

بالأرقام: ارتفاع عدد شهداء العدوان الاسرائيلي على غزة

02:27 pm

موجة حارة في اليونان تودي بحياة 6 سياح

02:19 pm

مدفعية الاحتلال الاسرائيلي تستهدف أطراف قرية الحميدية في ريف القنيطرة

02:06 pm

حميّة يلتقي ميقاتي: وضعت دولة الرئيس ميقاتي في تفاصيل الموضوع الذي اثير في صحيفة التلغراف

01:52 pm

الطيران الاسرائيلي المسير اغار مستهدفاً بلدة الطيبة من جهة بلدة العديسة

01:37 pm

ارتفاع في درجات الحرارة… هكذا سيكون طقس الأيام المقبلة

01:28 pm

السفير المصري من مطار بيروت: وجودنا هنا هو لدعم لبنان ورسالة لكلّ الأفرقاء بأنّ المستقبل هو للتهدئة

01:17 pm

الكرملين يهدد الولايات المتحدة بـ”عواقب”!

01:09 pm

بالفيديو: طلاب يخرجون من مراكز الامتحانات الرسمية في النبطية لهذا السبب

01:05 pm

نصار: لبنان بحاجة إلى مطارين ويجب إعادة بحث تفعيل مطار القليعات بأسرع وقت

12:59 pm

المكاري: عمل المطار لم يتأثر رغم مقال “تيلغراف”

12:46 pm

إميل إميل لحود: جولة جديدة من الأكاذيب الإسرائيلية عن المطار ومحيطه تهدف الى إلحاق الأذى بلبنان

12:41 pm

حميّة في ختام الجولة في المطار: لن نكتفي بجولة اليوم

12:40 pm

الميادين: سقوط صاروخ في موقع “حدب يارين” في الجليل الغربي

12:32 pm

الطيران الاسرائيلي خرق جدار الصوت فوق منطقة جزين على علو منخفض

12:25 pm

ارتفاع أسعار الذهب

12:20 pm

إسبانيا مهددة بسبب لامين يامال في يورو 2024

12:14 pm

طوني فرنجيه في حفل تخريج طلاب أكاديمية “المرده”: للانخراط في الشأن العام متمسكين بروح العمل الجماعي والمشترك

12:08 pm

تحليق للطيران المعادي على علو متوسط في اجواء قرى وبلدات الجنوب

11:58 am

العثور على طفلة ميتة داخل حاوية للنفايات في طيردبا

11:55 am

وفاة جريح جراء غارات معادية على البرغلية الاسبوع الماضي

11:51 am

تثبيت شهادة الجودة العالمية ISO 9001:2015 لمستشفى سيدة المعونات الجامعي

11:51 am

حريق في منشأة صناعية في اسكتلندا

11:33 am

وزراء وسفراء يجولون في مطار بيروت تلبية لدعوة حميّه… المكاري: نيات مقال “التلغراف” واضحة جدًّا

11:22 am

أمن الدولة تدهم عيادة في مجمع “الحمرا بلازا” في زحلة

10:58 am

إعلام روسي: ارتفاع عدد قتلى الهجوم في داغستان إلى 19

10:33 am

هيئة بريطانية: سفينة تجارية أبلغت عن انفجار على مقربة منها قبالة اليمن

10:27 am

وزير الزراعة بحث مع وفد ألماني آليات تنفيذ المشاريع الممولة من البنك الألماني للتنمية

10:25 am

بلدية الجية تمنع المفرقعات النارية

10:18 am

إعلام العدو: حزب الله يضع المصانع الأمنية على المهداف

10:14 am

بيان لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان حول تسديد بدلات المياه!

10:11 am

الصحة الفلسطينية: استشهاد مدير الإسعاف والطوارئ بغزة