هواجس على “عتبة” التمديد لـ”اليونيفيل” (جورج شاهين – الجمهورية)

الخميس ١١ تموز ٢٠٢٤

هواجس على “عتبة” التمديد لـ”اليونيفيل” (جورج شاهين – الجمهورية)

كأنه لا يكفي النقاش الدائر بين العواصم المعنية بالوضع في جنوب لبنان في شأن آلية استكمال تنفيذ القرار 1701 كمخرج لاستعادة الهدوء على طول الحدود الجنوبية. فقد اقترب موعد التمديد لقوات «اليونيفيل» عند نهاية ولايتها في 30 آب المقبل، ليزيد من الهموم التي تعيشها الاوساط الديبلوماسية كافة. ولذلك فقد تنوعت الاهتمامات بهذا الاستحقاق على اكثر من مستوى محلي ودولي، وهي محكومة بمجموعة من الهواجس، وهذه هي أبرزها.

تُجمع مراجع سياسية وديبلوماسية وعسكرية على القول انه وعند إجراء اي مقاربة لملف التجديد للقوات الدولية المعززة (اليونيفيل) في جنوب لبنان لسنة جديدة، لا يمكن تجاهل تداعيات المحاولات السابقة لتعديل «قواعد السلوك» الخاصة بها ومهماتها وفق آلية جديدة رفعت من مخاوف المسؤولين من أهدافها لألف سبب وسبب، خصوصاً ان تلك القواعد نَوَت تنظيم علاقاتها بالسلطات اللبنانية المركزية والجنوبية، وهي تشمل بالاضافة إلى المستويات الحكومية والديبلوماسية، مهماتها الأمنية من بوابة التعاون الواجب قيامه مع «الشريك الأمني» في مهمتها وهو الجيش اللبناني منذ ان كلّفت مهمات اضافية إنفاذاً لما قال به القرار 1701 منذ صدوره في 12 آب 2006، والذي أنهى «حرب تموز» بأيامها الـ 33.

على هذه الخلفيات، اضافت هذه المراجع انّ على لبنان هذه المرة أن يجري مقاربته لهذا الاستحقاق في ظروف مختلفة، فحرب «الالهاء والاسناد» التي انطلقت من منطقة عمليات «اليونيفيل» وعلى ارضها، فرضت ظروفاً وقواعد جديدة لم تكن في الحسبان. والاخطر من كل ذلك انّ التعديلات التي كانت مطروحة على «قواعد السلوك» لهذه القوات منذ العام 2022 جاءت في توقيتها وشكلها ومضمونها وكأنها كانت تترقّب ما انتهى إليه الوجود المسلح غير الشرعي الذي كان يُشار إليه مواربةً وما بين السطور في المنطقة الحدودية، خصوصاً عند اعتبار قيادة «حزب الله» التي كانت تترقب حصارا على مسلحيها وأسلحتها، اعتبرت التعديلات المقترحة تَحوّل هذه القوات الى «قوة احتلال» وينبغي مواجهتها، مُرفقة بتهمة اضافية قالت ان بعض وحداتها تتعامل مع اسرائيل وتنفّذ مآربها وتزودها ما يهدد أمنها.

وعليه، بنيت في حينه النظرية التي قالت انه لا يمكن لأبناء الجنوب ممثلين بـ»الثنائي الشيعي» و«حزب الله» القبول ببقاء هذه القوة جنوب نهر الليطاني. وهي نظرية «عدائية»، لمجرد ان يتضمن قرار التمديد اشارة الى «الاستغناء عن دور الجيش في المشاركة في دورياتها، وتَرك الحرية لها برسم خريطة دورياتها بين القرى الجنوبية». وهو أمر كان يعبّر عنه الحزب بالمواجهات المفتعلة مع «حزب الأهالي» وتلك المتكررة مع «حزب النساء»، وهو ما أدى احياناً الى الإعتداء على العناصر وتخريب آلياتهم لمنعهم من استكمال مهماتهم في الأحياء السكنية بعد اتهامهم بالسعي الى الكشف عن «مخازن الاسلحة المحظورة» التي ثبت وجودها لاحقاً في الحرب الاخيرة بما يشكل خرقا كبيرا لمقتضيات القرار الدولي 1701 بمعزل عمّا شَكلته آلاف الخروقات الاسرائيلية التي شَكَت منها الامم المتحدة قبل لبنان، ولم يقم أحد بما يؤدي الى وقفها بدلاً من إحصائها في شكاوى لبنان امام مجلس الامن.

ممّا لا شك فيه، قالت المراجع عينها، انّ لبنان تداركَ كل هذه المؤشرات وقرأ مخاطرها سلفاً، فبَكّر هذه السنة في طلب التمديد لهذه القوات في مراسلةٍ وجّهَتها وزارة الخارجية الى مجلس الامن الدولي عبر بعثة لبنان الدائمة لديه مطلع الشهر الماضي استعدادا لـ«مواجهة غامضة» لا يمكن تقدير ما ستكون عليه مظاهرها. فالوضع لهذه السنة وما تعيشه المنطقة الحدودية من عمليات عسكرية ولا سيما منها منطقة «اليونيفيل»، والتي استخدمت فيها كل اشكال الاسلحة المحظورة وانواعها، وضعت الجميع أمام واقع جديد وبات عليهم النظر اليها ورصد تداعياتها يومياً، وربما ساعة بساعة.

واستناداً الى هذه الملاحظات الدقيقة، ينتظر المعنيون ما ستكون عليه الجلسة الاولى لمجلس الأمن للنظر في طلب لبنان التمديد لهذه القوات سنة اضافية في 24 تموز الجاري، وما يمكن ان تنتهي إليه المناقشات والتعديلات التي كان لبنان يخشى التطرّق الى مزيدٍ منها مما يُحرج المقاومة، قبل وقوع الحرب الاخيرة التي كشفت ما كان مستوراً. وعليه، لم يكن هناك بد، ممّن يتمنّى معالجة نهائية لمصير القرار 1701 وما قال به على الجانبين اللبناني والاسرائيلي. متمنياً ان تكون الحرب الحالية الفرصة الاخيرة التي لا تفوت لمعالجة دائمة ونهائية وشاملة تُرسي «صفقة سلام شاملة» سبقَ للبنان أن طرحها في مجلس الأمن قبل وقوع الحرب الاخيرة التي كان يترقبها كُثُر في اي لحظة.

فلبنان كان يدرك من قبل، انّ مشاريع التعديل السابقة كانت توحي أنها لتدارك ما شهدته الحرب الاخيرة، وأنّ التعديلات التي تضمنها قرار التمديد الأخير العام الماضي ذو الرقم 2695 الصادر في 30 آب 2023 كانت تهدف الى «تطويق» حركة «حزب الله»، خصوصاً بعد نَشره خِيَم «أخضر بلا حدود» على طول «الخط الازرق»، الى ان فرضت عقوبات اميركية عليها من دون ان تقدم او تؤخر في مهمتها. وبقي ذلك الى ان اكتشف انها هي المواقع الحدودية المتقدمة، وقد تعايَشت معها مواقع الجيش و»اليونيفيل»، الى ان سقطت التعديلات التي أقرّها القرار باعتراف قيادتها بالحاجة الى التنسيق مع الحكومة والجيش اللبناني والتخلي عن حقها في الدوريات المستقلة.

ولذلك، فإنّ ما يأمله المسؤولون إزاء ما هو مطروح وفي ظل الحرب الجارية هو أن لا تقف الامور عند ما يجب على لبنان والقوة الدولية القيام به، من دون وقف الخروقات الاسرائيلية ووقف الحرب وفق قواعد نهائية إن استندت الى القرار 1701. فلا يجوز ان تبقى «اليونيفيل» في موقع المتفرّج، تحت سقف الحرب بين اسرائيل و»حزب الله»، ولا بد من ازالة المعوقات التي قادت الجميع الى الحرب من دون إغفال الصعوبات التي تحول دون وَقفها قبل وقف العدوان على غزة والتوصّل الى اتفاق ثابت ونهائي لوقف النار.

كل ما هو واضح حتى الآن، انّ لبنان أطلقَ حملة ديبلوماسية واسعة لمعالجة الوضع الصعب، وهي تَجلّت بالزيارة العاجلة التي قامت بها المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان، جينين هينيس-بلاسخارت إلى إسرائيل، وهي تستغرق ثلاثة أيام للبحث في وقف التصعيد. وبالتحرك العاجل الذي بدأه وزير الخارجية عبدالله بوحبيب الذي انطلق في جولته الدولية من باريس في اعتبارها حاملة للقلم في ملف التمديد إلى جانب الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا في دورة المجلس الحالية، والتقى وزراء خارجية الإتحاد الاوروبي ايضاً لهذه الغاية. كذلك زار كندا ولا بد من اتصالات مع موسكو التي يضطلع مندوبها بدور الرئاسة الدورية لاجتماعات مجلس الأمن في هذه الفترة تمهيداً للبَت بالموضوع في الجلسة المقبلة. وما يأمله لبنان هو أن لا تزيد المشاريع المطروحة للتمديد من حجم الضغوط على حكومة تصريف الأعمال العاجزة عن التحكّم بما يجري في الجنوب، وهو أمر يدركه المجتمع الدولي وليس هناك ما هو غافل عن المناقشات الدائرة في مجلس الأمن الدولي.

شارك الخبر

مباشر مباشر

11:39 am

11:19 am

وزير الثقافة: وزير الدفاع وقائد الجيش ينفذان الاتفاق الذي تمّ التوصل اليه بشأن نتائج مباراة التطويع في الكليّة الحربية

11:05 am

انتشال 60 جثة بعد انسحاب العدو الإسرائيلي من أحياء بمدينة غزة

11:03 am

جعجع: الوضع في لبنان لا يمكنه انتظار تسوية في غزة

10:31 am

العميد الاحتياط في “الجيش” الإسرائيلي حنان غيفن: إيران وحزب الله نجحا في كسر المعادلة

10:16 am

كتلة تحالف التغيير: لن تخيفنا كل محاولات الترهيب

10:12 am

إعلام العدو: على الأرجح أن لدى حزب الله غواصات إيرانية قزمة مما قد يهدد كابلات الإنترنت

09:54 am

قبيسي: لبنان لا يمكن أن ينقذ الا بالتفاهم والحوار

09:31 am

انهيار مبنى مدرسة يودي بحياة العشرات في نيجيريا

09:27 am

كولورادو: 3 إصابات بشرية محتملة بإنفلونزا الطيور

09:23 am

لازاريني: لدى “الأونروا” أموال لمواصلة العمل حتى أيلول

09:21 am

الأسمر يشكر الهيئات الاقتصادية على تبنيها اقتراح القانون المقدّم من النائب كرامي حول إعادة تكوين تعويض نهاية الخدمة

09:14 am

“ناسا” تنشر صوراً التقطها تليسكوب “جيمس ويب” لاندماج مجرّتَين

08:25 am

بري يصر على حوار يسبق انتخاب رئيس للبنان

08:23 am

زحمة مبادرات لا تحرك المياه الرئاسية الراكدة في لبنان

08:15 am

التحويلات المالية للمغتربين باتت خشبة خلاص لاقتصاد منهك ومتأزم في لبنان

08:08 am

ملء الفراغ بفراغ أكبر… والطروحات الرئاسية تجرّ سجالات ولا مبادرات خارجية

08:00 am

لقاء بيصور: تثبيت الهوية الدرزية بوجه الاحتلال الاسرائيلي والتأكيد على دعم القضية الفلسطينية

07:54 am

مسؤول في حزب الله: العدو يهدد بالحرب الشاملة ضمن اطار الحرب النفسية

07:38 am

قلق فرنسي من اندلاع حرب واسعة

07:33 am

بايدن يطمئن ناخبيه: أؤكد لكم أنني على ما يرام

07:25 am

برّي يرفض التطاول على دوره.. ولا تقاطع نيابي على الرئاسة!

07:15 am

غرفة التحكم: قتيل و13 جريح في 9 حوادث

07:06 am

عناوين الصحف الصادرة اليوم السبت 13 تموز 2024

06:46 am

نجاة مدير إدارة الإعلام بحكومة الوحدة الليبية من محاولة اغتيال فاشلة

06:33 am

أسرار الصحف الصادرة اليوم السبت 13 تموز 2024

11:23 pm

المقاومة الاسلامية تزف الشهيد مهدي محمد خير الدين “أبو تراب”

11:14 pm

قاسم: العدو لا يستطيع الاقدام على حماقة لعلمه بأنه سيدفع ثمنا كبيرا

11:07 pm

“رويترز” عن مسؤول في حملة بايدن: من المحتمل أن يستمر بايدن في زلات اللسان

11:05 pm

العريضي ثمّن جهود اللواء ابراهيم في المصالحة التي تمت في بيصور

10:57 pm

صفارات الإنذار تدوّي في جميع أنحاء أوكرانيا

10:45 pm

القيادة الوسطى الأميركية تعلن تدمير 3 طائرات بدون طيار للحوثيين في مناطق سيطرتهم باليمن

10:42 pm

الحوثيون استهدفوا سفينة (Charysalis) مرتين أولاهما في البحر الأحمر والأخرى في بابِ المندب

10:38 pm

حريق في المطلة بإصبع الجليل جراء سقوط صواريخ أطلقت من لبنان

10:33 pm

بزشكيان: السياسة الخارجية في الحكومة الجديدة ستكون مبنية على فتح آفاق جديدة وتوسيع علاقات الصداقة

10:28 pm

بعد اعلانها شن أولى عملياتها العسكرية ضد الاحتلال…اليكم تاريخ “السرايا اللبنانيّة لمقاومة الإحتلال الإسرائيلي”

10:16 pm

غارات اسرائيلية على الطيبة والخيام وكفركلا

09:49 pm

الجيش أوقف مطلوبين لإقدامهم على إطلاق النار وضبط أسلحة وذخائر حربية ورمانات يدوية وأعتدة عسكرية

09:45 pm

بو حبيب ل”المونيتور”: أمن جنوب لبنان يعتمد على التنفيذ الكامل والشامل للقرار ١٧٠١ ولاحقاً على إبرام اتفاق نهائي حول الحدود الجنوبية

09:23 pm

“يديعوت أحرنوت”: الخلاف بين نتنياهو ورئيسي الموساد والشاباك يؤكد الخشية من أن رئيس الوزراء يعرقل الصفقة